أهم الأخبار

خبراء يحذرون النساء من تناول هذا المشروب .. ينشر الخلايا السرطانية ويؤدي إلى الوفاة

يسبب الإفراط بتناول الكحول ارتفاعا في معدل الوفيات في العالم، وخاصة في ظل الحجر المنزلي أثناء الوباء.

وتؤكد مراكز أبحاث سرطان الثدي أن الشرب اليومي للكحول يرتبط بشكل خطير مع الإصابة بسرطان الثدي، حسب ما ذكر موقع "إيت زيث"، وفقا لسبوتنيك.

الأخبار الأكثر تصفحا الآن:>

الفلكية مايا هزيم تكشف توقعات الأسبوع الأخير لشهر أكتوبر

رأيت نفسى ميتا.. محمد عبده يقص رؤياه حول موته

ليلى عبداللطيف تقذف الرعب في قلوب الوطن العربي بتوقعات جديدة هي الاولى من نوعها

اعراض تضهر على هذه المناطق من جسمك تنذر بارتفاع مفاجئ لنسبة السكر في الدم.. احذر تجاهل الامر يؤدي لمضاعفات قاتلة

اسطورة الرقص الشرقي.. اغضبت والدها ودعى عليها ألا تشم رائحة الجنة فماتت أسوء ميتة

فنانة شهيرة تسببت في طرد النجم عادل إمام من عمله وحجت ٨ مرات وحفظت القرآن والمفاجأة في مهنتها الآن

هل تعاني من وجع في الأقدام عند الاستيقاظ من النوم.. تعرف على الاسباب وطرق العلاج

شويكار.. خانت فؤاد المهندس أمام عينيه مع تلميذه فنزلت عليها لعنة من السماء ودمرت أغلى ما تملك

اسطورة الرقص الشرقي.. سحرت النجوم والجمهور بجمالها الخارق وانوثتها الطاغية وما فعلته مع الفنان كامل الشناوي أذهل الجميع

أسطورة الرقص الشرقي.. عاشت مع الفنان كمال الشناوي دون زواج وبكى تحت قدميها لأغرب سبب

إحداهن تأكل من القمامة.. مصير مؤسف لنجمات مسلسل عائلة الحاج متولي

ابراج اليوم الإثنين 25-10-2021 تعرف على برجك اليوم أعرف حظك

الفلكية الشهيرة ليلى عبداللطيف ترعب الجميع .. هذا ما سيحدث في السعودية وعمان والكويت خلال شهرين

 

وتقول اختصاصية التغذية، كارين غراهام، إن الإفراط بتناول النبيذ يشكل خطرا كبيرا على صحة المرأة، كما أنه من الخطأ الاعتقاد أن الشرب اليومي للخمر هو عادة صحية ومفيدة، حيث أن خطره يفوق فوائده، وأن مشروبا واحدا في اليوم يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، أي كلما شربت أكثر زادت احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.

وأكد موقع "بريست كانسر" أقوال غراهام، حيث صرح أن تناول ثلاثة مشروبات فقط في الأسبوع يزيد من خطر إصابة المرأة بسرطان الثدي بنسبة 15%، وتشير الإحصاءات إلى أن ربع النساء فقط بين 15 و44 عاما على علم بعلاقة سرطان الثدي بالكحول.

وأوضحت الدكتورة بلير واشنطن أن شرب الكحول يحفز الجسم على إنتاج الأسيتالديهيد (مادة سامة)، التي تتراكم في أنسجة الثدي وتتسبب تلفا بالحمض النووي، مما يؤثر على الرسائل التي تتلقاها الخلايا لتعمل وتنمو بشكل طبيعي، وأضاف المعهد الوطني للسرطان أن الكحول يمكن أن يعطل عملية امتصاص الجسم لمضادات الأكسدة والفيتامينات التي يمكن أن تساعد في الوقاية من السرطان.

وتابعت واشنطن أن الكحول يؤثر على مستوى الأستروجين في الجسم، حيث أن استهلاك الكحول يسبب ارتفاع هرمون الأستروجين إلى مستويات خطيرة، وهذا يشجع انتشار خلايا سرطان الثدي المستجيبة للأستروجين، كما يسبب إفراطا في إفراز الجسم لهرمون عامل النمو والشبيه " بالأنسولين 1" والذي يؤدي إلى تكاثر الخلايا السرطانية وزيادة كثافة أنسجة الثدي.