قبيلة لا تشيخ ولا تمرض يعيشون حتى 145 عامًا نساؤها شابات جميلات ويحملن ويلدن وعمرهن 70 عامًا.. والسر في هذا الطعام (صور)

متعلمون ولكن لا يعرفون التكنولوجيا.. تتعدى أعمارهم الـ 100 عام ولكن يظلوا بكامل لياقتهم البدنية.. قد يكونوا أحفاد جيش الإسكندر ولكنهم مسالمون.. هم ليسوا الشيء ونقيضه ولكن حقيقتهم جعلت منهم أساطير تتمكن من تحقيق ما يعجز الإنسان الطبيعي عن تحقيقه فهم يمتلكون الصندوق الأسود لكل أسرار الصحة والشباب حتى أن طبيب انجليزي يدعى " روبرت مكاريسون" نصح العالم في إحدى محاضراته تحت عنوان " التغذية الخاطئة ومخاطرها على الاضطرابات المعوية" عام 1921 بضرورة اتباع عاداتهم للحصول على صحة أفضل.. فمن هم أفراد الشعب الغامض وما السر ورائهم؟.

هذا الشعب المنغلق الغامض والبالغ تعداده 920 الف نسمة هم أفراد قبيلة " هونزا" التي تعيش في شمال باكستان عند جبال " كاراكورام" في وادي "هونزا" يمتلكون من الأسرار ما لم يمكن أن تتخيله فهي قبيلة لا تمرض ولا تشيب مما جعلها أكثر الشعوب المثيرة للاهتمام والاكتشاف فسكانها جميعا تصل أعمارهم إلى 145 عام ويظلون بلياقتهم وشبابهم ونشاطهم وصحتهم حتى ان يتموا الـ 100 عام ومن هنا ظن الكثيرون أنهم يمتلكون سر الخلود حتى اطلق على الوادي الذي يعيشون فيه "وادي الخالدين".

الأخبار الأكثر تصفحا الآن:>

الفلكية مايا هزيم تكشف توقعات الأسبوع الأخير لشهر أكتوبر

رأيت نفسى ميتا.. محمد عبده يقص رؤياه حول موته

ليلى عبداللطيف تقذف الرعب في قلوب الوطن العربي بتوقعات جديدة هي الاولى من نوعها

اعراض تضهر على هذه المناطق من جسمك تنذر بارتفاع مفاجئ لنسبة السكر في الدم.. احذر تجاهل الامر يؤدي لمضاعفات قاتلة

اسطورة الرقص الشرقي.. اغضبت والدها ودعى عليها ألا تشم رائحة الجنة فماتت أسوء ميتة

فنانة شهيرة تسببت في طرد النجم عادل إمام من عمله وحجت ٨ مرات وحفظت القرآن والمفاجأة في مهنتها الآن

هل تعاني من وجع في الأقدام عند الاستيقاظ من النوم.. تعرف على الاسباب وطرق العلاج

شويكار.. خانت فؤاد المهندس أمام عينيه مع تلميذه فنزلت عليها لعنة من السماء ودمرت أغلى ما تملك

اسطورة الرقص الشرقي.. سحرت النجوم والجمهور بجمالها الخارق وانوثتها الطاغية وما فعلته مع الفنان كامل الشناوي أذهل الجميع

أسطورة الرقص الشرقي.. عاشت مع الفنان كمال الشناوي دون زواج وبكى تحت قدميها لأغرب سبب

إحداهن تأكل من القمامة.. مصير مؤسف لنجمات مسلسل عائلة الحاج متولي

ابراج اليوم الإثنين 25-10-2021 تعرف على برجك اليوم أعرف حظك

الفلكية الشهيرة ليلى عبداللطيف ترعب الجميع .. هذا ما سيحدث في السعودية وعمان والكويت خلال شهرين

 

واستمرار لما يمكن أن يدهشك داخل هذه القبيلة الغامضة هو ان شعبها لم يصل إليه أي من الأوبئة التي انتشرت في العالم قديما أو حديثا كما لم يمرض مطلقا أي فرد داخل القبيلة باي من أمراض العصر المنتشرة كالسرطان والسكري والسمنة وأمراض ضغط الدم وعسر الهضم وقرحة المعدة والإثني عشر أو حتى التهاب الزائدة الدودية وأمراض التهابات القولون حتى أن نساء القبيلة دون غيرهن يتمتعن بصحة تسمح لهن بالحمل والولادة حتى سن الـ 70.

ولأنهم الشعب الأكثر إثارة للاستكشاف لما يمتلكونه من صفات لا يمتلكها أي شعب اخر اهتم العلماء بدراستهم في محاولة منهم لكشف اسرارهم وحل الغازهم وارجع العلماء السر وراء الشباب الدائم لأفراد القبيلة إلى عدة أسباب على رأسها عاداتهم الغذائية فنظامهم الغذائي والذي يتركز بشكل أساسي على تناول وجبتين فقط خلال اليوم يقوم على أكل الخضراوات النية والفواكه كما تجد المكسرات مكان رئيسي على مائدة طعامهم فهم يهتمون بتناول المشمش المجفف واللوز والبندق حتى انهم يستخدمون الزيوت المستخلصة منها.

 كما يعتبر الحليب والبيض والجبن مصدرهم الأساسي للحصول على البروتين فهم لا يتناولون اللحوم ولا الخبز ولا الملح أو السكر ونظرا لانقطاعهم عن الشعوب والحضارات الأخرى فلا تصل إليهم أي وجبات معلبة أو حلوى كالشوكولاته وفي خلال الربيع من كل عام يصوموا لمدة 7 أيام متواصلة ولا يتناولون في تلك الفترة سوى العصائر الطبيعية والمياه فقط.

وآمن البعض أن الفضل لهذا الشباب يعود إلى امتلاك شعب القبيلة لنهج معين وأسلوب حياة يومي مختلف فغياب التكنولوجيا اجبر سكان القبيلة على الاعتماد على الأساليب البدائية البسيطة في ممارسة حياتهم اليومية كما جعلت من المجهود البدني الشاق أمر ضروري لاستمرار الحياة وبالتالي لا مجال للكسل الذي يهدد صحة القلب كما يتضمن نمط حياتهم المشي لمسافات من 15 إلى 20 كيلومتر يوميا.

وبجانب هذا الروتين اليومي والعمل الشاق فإن شعب هذه القبيلة اعتاد على ممارسة رياضة اليوجا والتأمل كما لديهم قدرة على التحمل غير عادية فبحسب الطبيب "روبرت مكاريسون" في إحدى كتاباته عن القبيلة في جريدة الجمعية الفلكية للفنون ذكر أن رجال القبيلة لديهم القدرة على السير في نهر جليدي بدون ملابس في أكثر ليالي الشتاء الباردة دون أن يتضرر جسدهم أو يشعروا بالضعف نتيجة اعتيادهم على الاستحمام بالماء البارد حتى في أكثر أوقات السنة برودة.

وما أثار مزيد من الغموض حول هذه القبيلة هو معنى اسمها فكلمة "هونزا" تعني "متحدين في جبهة كالسهام" الأمر الذي جعل البعض يربط أصول هذه القبيلة بأحد جيوش الاسكندر الأكبر وهو جيش "اليكجينت دار" الذي ضل طريقه في القرن الرابع في واحدة من الجبال الضيقة لجبال الهيمالايا التي تقع بالقرب من باكستان وهي منطقة منعزلة عن العالم معتقدين انهم لا زالوا في هذه المنطقة حتى الآن.   

وعلى الرغم من كل هذه الالغاز التي تمتلكها هذه القبيلة وامكانياتها التي لا تحصى إلا أنهم شعب يعيش على معونات المنظمات الدولية فهم ليس لديهم صناعة أو تجارة معروفين بها فمصدر رزقهم الوحيد هو المشاركة في بعض الأسواق لبيع الفاكهة والخضروات والتي لا تمنحهم الكثير من المال.

ومع كل ذلك فإن الاهتمام بالثقافة والتعليم وخاصة للفتيات والنساء تقع ضمن اولوياتهم حيث تصل نسبة تعليم فتيات القبيلة إلى 90% وتصل نسبة المتعلمين بين أفراد الهونزا بشكل عام إلى 77% ولذلك تجد أغلب السكان ومن هم دون سن الثلاثين يستطيعون القراءة والكتابة.